• ×
الأربعاء 20 يناير 2021 | 01-19-2021

أسراب من الجراد تصل القنفذة و"البيئة" تدعو للابتعاد عن مواقع الإصابة

 أسراب من الجراد تصل القنفذة و"البيئة" تدعو للابتعاد عن مواقع الإصابة
0
0
10
 وصلت إلى محافظة القنفذة أسراب من الجراد قادمة عن طريق البحر من دول شرق افريقيا، ودعا مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة مربي النحل والمواشي بالابتعاد عن مواقع الإصابة والمكافحة حفاظاً على ممتلكاتهم. وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي أنه وصلت محافظة القنفذة اليوم الاثنين أكثر من ٧ أسراب جراد قادمة من شرق أفريقيا عن طريق البحر الأحمر، وقد وصلت هذه الأسراب وتوزعت على محافظة القنفذة والمراكز التابعة لها، وعلى الفور باشر مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة متابعة هذه الأسراب للبدء في مكافحتها بطائرات الرش الجوي وفرق الرش الأرضية. من جهة أخرى حذرت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أصحاب النحل والمواشي، بالابتعاد عن أماكن تكاثر الجراد؛ إذ ستبدأ أعمال المكافحة الجوية والأرضية مشددة على أهمية تعاون الجميع حفاظًا على سلامة المحاصيل الزراعية والغطاء النباتي الذي تستفيد منه المناحل والمواشي. وترمي هذه الجهود إلى السيطرة التامة على الوضع، ويدعو مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة مربي النحل والمواشي بالابتعاد عن مواقع الإصابة والمكافحة حفاظاً على ممتلكاتهم، حيث تواجه الفرق الميدانية عائقًا يتمثل في النحالين والرعاة نظرًا إلى وجودهم بالقرب من مواقع الإصابة ما يؤخر أعمال المكافحة أحيانًا، حيث يتم السماح لهم بنقل ثرواتهم وعدم تضررها من جراء سمية المبيدات. وصلت إلى محافظة القنفذة أسراب من الجراد قادمة عن طريق البحر من دول شرق افريقيا، ودعا مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة مربي النحل والمواشي بالابتعاد عن مواقع الإصابة والمكافحة حفاظاً على ممتلكاتهم. وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي أنه وصلت محافظة القنفذة اليوم الاثنين أكثر من ٧ أسراب جراد قادمة من شرق أفريقيا عن طريق البحر الأحمر، وقد وصلت هذه الأسراب وتوزعت على محافظة القنفذة والمراكز التابعة لها، وعلى الفور باشر مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة متابعة هذه الأسراب للبدء في مكافحتها بطائرات الرش الجوي وفرق الرش الأرضية. من جهة أخرى حذرت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أصحاب النحل والمواشي، بالابتعاد عن أماكن تكاثر الجراد؛ إذ ستبدأ أعمال المكافحة الجوية والأرضية مشددة على أهمية تعاون الجميع حفاظًا على سلامة المحاصيل الزراعية والغطاء النباتي الذي تستفيد منه المناحل والمواشي. وترمي هذه الجهود إلى السيطرة التامة على الوضع، ويدعو مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة مربي النحل والمواشي بالابتعاد عن مواقع الإصابة والمكافحة حفاظاً على ممتلكاتهم، حيث تواجه الفرق الميدانية عائقًا يتمثل في النحالين والرعاة نظرًا إلى وجودهم بالقرب من مواقع الإصابة ما يؤخر أعمال المكافحة أحيانًا، حيث يتم السماح لهم بنقل ثرواتهم وعدم تضررها من جراء سمية المبيدات.
التعليقات ( 0 )
أكثر