• ×
الأحد 6 ديسمبر 2020 | 12-05-2020

سياحة سياحة خارجية بالأرقام

سياحة سياحة خارجية بالأرقام
0
0
12
 تشهد لندن اجتماع أبرز الخبراء والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة من جميع أنحاء العالم مع شركائهم التجاريين، وذلك من خلال التواصل الافتراضي في اليوم الأول من انطلاقة سوق السفر العالمي، الذي يقام من التاسع حتى الحادي عشر من نوفمبر الجاري بمشاركة السعودية. وتفصيلاً، يناقش هذا الحدث العالمي مجموعة من أبرز المواضيع الرئيسية في صناعة السفر والسياحة، لعل أهمها الاستعداد لمرحلة التعافي عام 2021. كما يتضمن مؤتمر ترافيل فورورد الافتراضي، وكذلك المؤتمر الدولي للاستثمار السياحي. وتستضيف جلسات المؤتمر كبار السياسيين والأكاديميين البارزين، وخبراء الصحة، وحشدًا من أبرز وسائل الإعلام العالمية. ومن أبرز المواضيع والفعاليات التي يتضمنها جدول أعمال المعرض لهذا الأسبوع: جلسة توقعات السياحة العالمية التي تديرها يورومونيتور إنترناشونال، والمؤتمر الدولي للاستثمار السياحي، وبرنامج السياحة المسؤولة، بجانب جلسات مخصصة للحديث عن قطاع الطيران مع الرئيسَين التنفيذيَّين لاثنتين من أبرز شركات الطيران منخفض التكلفة "رايانير" و"جت بلو"، وكذلك قمة منظمة السياحة العالمية، والمجلس العالمي للسفر والسياحة، وسوق السفر العالمي. وبهذه المناسبة قال سايمون بريس، المدير الأول لمعرض سوق السفر العالمي في لندن: "تواجه صناعة السفر والسياحة أسوأ أزمة في تاريخها على الإطلاق؛ لذلك تشكل النسخة الافتراضية من معرض سوق السفر العالمي منصة مهمة للتخطيط لمرحلة التعافي، وإعادة التواصل بين مختلف الأطراف، وإنشاء علاقات تجارية جديدة، وكذلك التعرف على أفضل الخطط والاستراتيجيات للمضي قُدمًا في المرحلة المقبلة". ويكشف التقرير الذي يحمل عنوان "تسريع ابتكارات السفر في مرحلة ما بعد كورونا" عن أهمية الابتكار في صناعة السفر؛ كي تتمكن من مواجهة تبعات الجائحة التي كان لها تأثير مدمر على هذه الصناعة. وبدوره، يركز "المؤتمر الدولي للاستثمار السياحي" على مواضيع بارزة، تشمل الاستثمار والتمويل، وإعادة بناء صناعة السفر والسياحة. وإضافة إلى ذلك، يشهد الحدث انعقاد الجلسة الوزارية، وذلك يوم الاثنين التاسع من نوفمبر، وجلسة أخرى يوم الثلاثاء العاشر من نوفمبر، تجمع أبرز الشخصيات في صناعة السفر مع مجموعة من الخبراء والسياسيين. تشهد لندن اجتماع أبرز الخبراء والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة من جميع أنحاء العالم مع شركائهم التجاريين، وذلك من خلال التواصل الافتراضي في اليوم الأول من انطلاقة سوق السفر العالمي، الذي يقام من التاسع حتى الحادي عشر من نوفمبر الجاري بمشاركة السعودية. وتفصيلاً، يناقش هذا الحدث العالمي مجموعة من أبرز المواضيع الرئيسية في صناعة السفر والسياحة، لعل أهمها الاستعداد لمرحلة التعافي عام 2021. كما يتضمن مؤتمر ترافيل فورورد الافتراضي، وكذلك المؤتمر الدولي للاستثمار السياحي. وتستضيف جلسات المؤتمر كبار السياسيين والأكاديميين البارزين، وخبراء الصحة، وحشدًا من أبرز وسائل الإعلام العالمية. ومن أبرز المواضيع والفعاليات التي يتضمنها جدول أعمال المعرض لهذا الأسبوع: جلسة توقعات السياحة العالمية التي تديرها يورومونيتور إنترناشونال، والمؤتمر الدولي للاستثمار السياحي، وبرنامج السياحة المسؤولة، بجانب جلسات مخصصة للحديث عن قطاع الطيران مع الرئيسَين التنفيذيَّين لاثنتين من أبرز شركات الطيران منخفض التكلفة "رايانير" و"جت بلو"، وكذلك قمة منظمة السياحة العالمية، والمجلس العالمي للسفر والسياحة، وسوق السفر العالمي. وبهذه المناسبة قال سايمون بريس، المدير الأول لمعرض سوق السفر العالمي في لندن: "تواجه صناعة السفر والسياحة أسوأ أزمة في تاريخها على الإطلاق؛ لذلك تشكل النسخة الافتراضية من معرض سوق السفر العالمي منصة مهمة للتخطيط لمرحلة التعافي، وإعادة التواصل بين مختلف الأطراف، وإنشاء علاقات تجارية جديدة، وكذلك التعرف على أفضل الخطط والاستراتيجيات للمضي قُدمًا في المرحلة المقبلة". ويكشف التقرير الذي يحمل عنوان "تسريع ابتكارات السفر في مرحلة ما بعد كورونا" عن أهمية الابتكار في صناعة السفر؛ كي تتمكن من مواجهة تبعات الجائحة التي كان لها تأثير مدمر على هذه الصناعة. وبدوره، يركز "المؤتمر الدولي للاستثمار السياحي" على مواضيع بارزة، تشمل الاستثمار والتمويل، وإعادة بناء صناعة السفر والسياحة. وإضافة إلى ذلك، يشهد الحدث انعقاد الجلسة الوزارية، وذلك يوم الاثنين التاسع من نوفمبر، وجلسة أخرى يوم الثلاثاء العاشر من نوفمبر، تجمع أبرز الشخصيات في صناعة السفر مع مجموعة من الخبراء والسياسيين.
التعليقات ( 0 )
أكثر