• ×
الخميس 17 سبتمبر 2020 | 09-16-2020

هل السيجارة الإلكترونية هي البديل المثالي للسجائر ووسائل التدخين الاخرى؟ دعنا نعرفك عليها:

0
0
55
 
image
عندما بدأت في كتابة هذا الموضوع الذي كثر حوله النقاش في الأعوام القليلة الماضية، وبعد الإقبال الهائل على استعمال ما يسمى بالسيجارة الالكترونية وجدت ان هذا الموضوع متشعب جداً، ويحتاج الى دراسة مئات من المراجع والى بحث دقيق لكي يأخذ حقه من العلم والحقيقة. ولذلك فقد يحتاج إلى أكثر من حلقة.

كيف اخترعت السيجارة الإلكترونية؟

في عام 2003 اخترع الكيميائي الصيني هون ليك (Hon Lik) السيجارة الالكترونية، و في عام 2004 صنعت على شكل السيجارة التقليدية المعروفة، وطرحت في الأسواق مصحوبة بدعاية منظمة على أنها البديل الرئيسي للسيجارة التقليدية الضارة والتي تسبب السرطان.

ومنذ ذلك التاريخ انتشرت هذه السيجارة في العالم مثل النار في الهشيم، وأقبل عليها كثير من المدخنين وغير المدخنين، بعضهم رغبة في ترك السيجارة التقليدية، وبعضهم لأنه كان عندهم رغبة في التدخين ووجدوا البديل الذي تقول الدعايات انه غير ضار. ووجد أيضا سوقاً رائجاً عند الشباب.
وهنا نشطت المصانع في ابتكار أشكال مختلفة ومبتكرة وجميلة لتروق لعدد أكبر من الناس. وأصبحت تجارة رائجة تدر على الشركات أرباحاً هائلة. ففي عام 2013 بلغت المبيعات أكثر من 2 بليون دولار.

في عام 2016 كانت التقديرات أنه في أوروبا وأمريكا 12% من السكان جربوا السيجارة الإلكترونية، ولكن 1.1%من البالغين استمروا باستعمالها.