• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020

أشرف دوس يكتب: هكذا الحياة نجاح وفشل مكسب وخسارة

0
0
59
 ابتداء من العام الجدید اخلق لنفسك عادات جدیدة، حاول فى كل یوم أن تبهر ذاتك بقدرتك على التفوق والإبداع، لا تؤجل، ولا تخف ولا تتردد ولا تمض ساعات طویلة فى النوم، فدائما نعتقد أن حياة الآخرين هى أفضل من حياتنا، والآخرون يعتقدون أن حياتنا أفضل!.. كل ذلك لأننا نفقد شيئا مهما فى حياتنا وهو الرضا بما كتب لنا.

"السعادة مش رحلة فى كتالوج ومافيش قواعد ثابتة لها، ودايما الأحلام مختلفة ومتنوعة، دائما خلى عندك أمل إن أفضل أيام حياتك لسه جاى.. اترك التشاؤم ونظرات الناس وتقاليدهم البالية، ودور دايما على رفيقك ونصيبك وحلمك، فربما تنتظرك السعادة على بعد خطوات وأنت لا تدرى؟".

اعتبر نفسك مغامرا یبدأ رحلة صعبة جدا، حدد هدفك واتجاهك، وتشجع وأنت تعبر الطریق، وتفاءل وقل لنفسك، بعون الله لن یقف فى وجهى شىء، ولكن یا صدیقى، مادمت تسبح فى بحر الحیاة سوف تصطدم ببعض الصخور، وهذا لیس أمرًا سلبیًا، وليست النهاية، "لا تلطم خدیك لأنك أخفقت فهذه هى الحياة نجاح وفشل مكسب وخسارة".

الفشل تجربة ستعلمك كیف تتخذ قرارًا أفضل فى المستقبل، وحین تعییك السبل، تذكر أن هناك من ینتظرك ويرعاك ویهتم لأمرك، وعلى الرحب والسعة سوف یستمع لشكواك إنه المولى عز وجل.