• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020

الأحلام المفزعة والكوابيس وكيفية التغلب عليها

0
0
46
 إن الأحلام هي عبارة عن تنفيس لمكبوتات داخلية لم يتم تفريغها في اليقظة وأحياناً قد تنفجر المشاعر على صورة كابوس.

image

الكوابيس هي أحلام تحدث خلال مرحلة النوم التي تتميز بحركات العين السريعة (REM Sleep)، والذي يصاحبه شعور قوي بالقلق والخوف لا يمكن الفرار منه. وتحدث هذه الظاهرة غالبًا في اخر النوم وغالبًا ما تدفع النائم إلى الإستيقاظ وأحياناً لا يكون قادراً على استرجاع الأحداث التي دارت في حلمه.

ما مدى انتشار الكوابيس؟
تنتشر الكوابيس أكثر بين الأطفال ويقل حدوثها كلما يكبر الطفل ويقترب من مرحلة البلوغ.. ويحلم حوالي 50% من الكبار بالكوابيس أحيانًا، وتكون السيدات أكثر من الرجال في الحلم بالكوابيس ولكنه لا يتطلب أى علاج. وقد يحلم ما يقرب من 1% من الكبار بنفس الكوابيس بشكل متكرر وفي هذه الحالة ينبغي طلب المساعدة.

أسباب الكوابيس
هناك عدة أسباب للكوابيس الليلية، فمن الممكن أن يكون السبب:
أدوية معينة تسبب هذه الكوابيس، مثل بعض الأدوية المنومة أو الأدوية التي تستعمل في علاج ارتفاع الضغط الشرياني أو أدوية القلب.
الحرمان من النوم أو التفكير السلبي قبل النوم ممكن أن يسبب كوابيس.
هناك بعض الأمراض والمشاكل النفسية ممكن أن تتسبب بالكوابيس، مثل القلق والاكتئاب، واضطراب توتر ما بعد الصدمة والتعرض المستمر للضغوط النفسية والمشكلات العائلية والعاطفية.
بعض اضطرابات النوم، مثل مرض انقطاع النفس الانسدادي النومي، أو متلازمة تململ الساقين.
وأحد أسباب الكوابيس المهمة هي بعض العادات السيئة في الطعام والشراب مثل أكل كميات كبيرة من الطعام في وجبة العشاء أو تأخير وجبة العشاء إلى ما قبل النوم أو شرب كميات كبيرة من السوائل قبل النوم، وهو ما قد يؤدي إلى نوع من التخمة وضيق النفس ومن ثم إلى كوابيس وأحلام مفزعة، وتفسير ذلك أن تناول الطعام يزيد من عملية التمثيل الغذائي التي تحدث بجسم الإنسان ومن ثم من نشاط المخ. وتشير الدراسات إلى أنه كلما زاد الوزن زادت فترة النوم المليئة بالأحلام والكوابيس.
وهناك أيضاً الكوابيس الليلية مجهولة السبب، و هذه الكوابيس تؤثر عل جودة النوم، وتسبب أرقاً وقلقاً وتعباً دائماً، مع زيادة في النعاس أثناء النهار؛ وهذا كله يؤثر سلباً على حياة الشخص.